العالم غداة الحرب العالمية الأولى

دروس و ملخصات مادة التاريخ الثانية بكالوريا
إشكالية الوحدة: ساهمت عوامل متعددة في اندلاع أول حرب عالمية ما بين28يوليو1914و11نونبر1918،فما هي أسباب حدوثها؟وما هي مراحلها؟وماهي اهم النتائج التي ترتبت عنها؟
1) أسباب اندلاع الحرب العالمية الأولى.
•التنافس الاستعماري: نتج عن التنافس الامبريالي خلال القرن19تزايدالتوتر بيندول أوربا،وأدى ذلك إلى زيادة النفقات العسكرية والتسابق نحو التسلح بحرا بينانجلترا وألمانيا وبرا بين وفرنسا وألمانيا.وكان التوتر قويا بين فرنسا وألمانيابسبب منطقتي الألزاس واللورين منذ حرب1870.وظهر أنألمانيا كانت تعمل على الرفع من عدد جنودها ودرجة تسلحها لتتفوق على إنجلتراوفرنسا.
•تكوين التحالفات: تكونت بأوربا أحلاف وتكتلات أهمها التحالفالثلاثيLaTriple Allianceبين ألمانياوالنمسا-هنغاريا وإيطاليا= دولالمركز سنة1882،وكان موقف إيطاليا متذبذبا،وبالمقابل تم عقد اتفاقية عسكرية بين روسياوفرنسا سنة1892، وتطور بتكوينوفاق ثلاثيLa Triple Entente بانضمامانجلترا سنة1907=دولالوفاق.
•الأزمة البلقانية:نتج عن تراجع الدولة العثمانية في منطقة البلقانحدوث نزاع بين الدول الصغرى بالمنطقة،وحدوث صراع بين روسيا التي ترغب في الحصول علىمنفذ على البحر المتوسط (الدردنيل والبوسفور) ولذلك دعمت صربيا (العنصر السلافي) ،وبينالنمسا-المجر القوة السياسية الكبرى في أوربا الوسطى،والتي ترغب أيضا في الحصول علىمنفذ على البحر.
بدأت الأزمة البلقانية الأولى بقيام الإمبراطور النمساويفرانسوا جوزيف بضم البوسنة والهرسكفي5أكتوبر1908،وكذلك بمطالبةصرب البوسنة بالانضمام إلى صربيا.وكانت الأزمة الثانية سنة1913بتوسع صربياترابيا على حساب المناطق المجاورة (مقدونيا) ،ولم تقبل بلغاريا والنمسا-المجربذلك.
•حادثة سراييفو: في28يونيو1914تممقتل ولي عهد النمسا فرانسوا فرديناندFrançois Ferdinandمن طرفطالب بوسني (Princip)أثناءزيارته لمدينة سراييفو عاصمة البوسنة،وتعتبر الحادثة السبب المباشر لاندلاع الحربالعالمية الأولى،فقد رأت النمسا-المجر الفرصة مناسبة حيث أرسلت إنذارا أعطت فيهمهلة48ساعةلقبول شروط منها إشراف موظفين نمساويين على التحقيق في حادثة الاغتيال،ورفضت صربياذلك،فأعلنت النمسا الحرب عليهافي27يوليو،وأعلنتروسيا التعبئة العامة ومساندتها لصربيا،وقامت ألمانيا بتوجيه إنذار لروسيا(لإيقافالاستعدادات)وفرنسا(لإعلان الحياد في حالة حدوث الحرب)،وأعلنت مساندتها للنمساوالحربفي1غشت،ودعمت فرنساوإنجلترا روسيا.
2) مراحل الحرب العالمية الأولى.المرحلة الأولى:
-حرب الحركة: انطلقت الحرب باكتساح ألمانيا لبلجيكا وهي دولة محايدة،وهجوم سريع على فرنسا،وفي نفس الوقت تم إرسال قوات ألمانية إلى الجبهة الروسية،ووجدت القوات الألمانية نفسها في الجبهة الغربية أمام تحالف للجيوش الفرنسية والإنجليزية وكانت المواجهة في هذه الجبهة عنيفة،ودخلت الدولة العثمانية الحرب إلى جانب ألمانيا حيث أغلقت مضيق الدردنيل لمنع وصول الإمدادات الفرنسية والإنجليزية إلى روسيا.
المرحلةالثانية:
-حرب المواقع والاستنزاف:انتقلت القوات المتحاربة إلى حرب المواقع بسبب فشل الخطط الهجومية وذلك بحفر الخنادق المحاطة بالأسلاك الشائكة،ولذلك كان تقدم القوات بطيئا،وأدى ذلك إلى ارتفاع كبير في عدد القتلى والجرحى،.وعرفت الحرب استخدام أسلحة جديدة و خاصة الدبابات والطائرات والغواصات والغازات الخانقة،وتم توجيه الاهتمام في الميدان الصناعي إلى إنتاج الأسلحة.
وأدى ضرب الغواصات الألمانية للسفن التجاريةالأمريكية إلى إعلان الرئيس ولسون الحرب على دول المركز،في حين انسحبت روسيا بعد حدوث الثورة وتوقيع معاهدة بريست ليتوفسك بين ألمانيا وروسيا. وفي يوليو1918حدثت معركة المارن الثانية حيث نتج عن الهجوم الألماني على باريس استنزاف القوات الألمانية التي بدأ تراجعها بوصول القوات الأمريكية،فانهارت بلغاريا في شتنبر،والدولة العثمانية في أكتوبر،والنمسا-المجر وألمانيا في11نونبر.
3)نتائج الحرب العالمية الأولى.- النتائج البشرية والاجتماعية:
•نتج عن الحرب سقوط الملايين من القتلى و الجرحى،والمفقودين،والمعطوبين.وانتشار الأوبئة وارتفاع نسبة الوفيات وأدى ذلك إلى تراجع الساكنة النشيطة وارتفاع نسبة الإناث والشيوخ. ودخول النساء ميدان الشغل،وظهور أثرياء الحرب وتزايد عدد الفقراء.
-النتائج الاقتصادية:
•دمرت الحرب الدور السكنية والطرق والسكك الحديدية والقناطر والمسالك النهرية والأراضي الفلاحية والمصانع والمناجم فانخفض الإنتاج الفلاحي والصناعي(التوجه نحو الإنتاج الحربي)واضطرت دول أوربا إلى الاستدانة من الولايات المتحدة الأمريكية التي أصبحت مزود دول أوربا بالمنتجات الفلاحية والصناعية خلال وبعد الحرب،وتضاعف فائضها التجاري واحتكرت نصف الاحتياطي العالمي للذهب، وأصبحت مركز القوة على المستوى الاقتصادي بدل بريطانيا.
•خلال الحرب استخدمت الدول الاستعمارية مستعمراتها بتجنيد الجنود واستغلال مواردها الاقتصادية.
-النتائج السياسية:
•انعقد مؤتمر السلام في قصر فرساي بباريس ما بين ينايرو مايو سنة 1919 ، وهيمنت فيه الدول الأربع الكبرى(الو.م.أ:مثلها رئيسها ولسن،و كان يهدف إلى عدم إضعاف ألمانيا للحفاظ على السلم العالمي. ثم وفرنسا:مثلها كليمانصو رئيس وزرائها،و كان من اشد الدعاة لإضعاف ألمانيا بشكل كبير حتى لاتفكر لاحقا في تهديد فرنسا. ثم إنجلترا: مثلها لويد جورج رئيس الوزراء،و كان يرغب في تحقيق التوازن الدولي وتبنى موقف ولسن من ألمانيا.وأخيرا إيطاليا بقيادة أورلاندو رئيس وزرائها،و كان همه تمكين ايطاليا من بعض الأراضي التركية كمقابل لها عن مشاركتها في الحرب.
•فرض معاهدة فرساي في 28يونيو1919على ألمانيا: و تضمنت تحميل ألمانيا مسؤولية حدوث الحرب وإلزامها بأداء التعويضات،وتحديد عدد جيشها،وإلغاء الخدمة العسكرية،وتجريد منطقة الراين من السلاح،وإرجاع الألزاس واللورين إلى فرنسا،ووضع منطقة السار تحت إشراف عصبة الأمم،وضم شمال شلزفيك للدانمرك بعد إجراء الاستفتاء،وتأسيس بولونيا وإعطائها ممرا على البلطيق،وتجريد ألمانيا من المستعمرات ووضعها تحت انتداب فرنسا(القسم الأعظم من الطوغو والكاميرون وجنوب غرب إفريقيا)واليابان(الجزر الألمانية بالمحيط الهادي)واستراليا(غينيا الجديدة(. وقد شجب الألمان شعبا وحكومة مختلف البنود التي تضمنتها المعاهدة باعتبارها لاتستند لأية شرعية قانونية وسياسية.
•فرض معاهدات قاسية على باقي الدول المنهزمة:
-معاهدة سان جرمان
10شتنبر1919 مع النمسا
فصل هنغاريا عن النمسا+اقتطاع أجزاء من أراضيها ليوغوسلافيا وتسكوسلوفاكيا وايطاليا وبولونيا ورومانيا واليونان+تحديد قواتها العسكرية
-معاهدة تريانون مع المجر
4يونيو1920
اقتطاع اجزاء من اراضيها ليوغوسلافيا وتسكوسلوفاكيا وايطاليا وبولونيا ورومانيا واليونان+تحديد قواتها العسكرية.
-معاهدة نويي مع بلغاريا
27نونبر1919
اقتطاع بعض مناطقها لصالح الدول المجاورة اليونان ويوغوسلافيا ورومانيا+تحديد ومراقبة قواتها العسكرية
-معاهدة سيفر هع تركيا العثمانية 11غشت1920
التنازل عن مناطقها العربية لصالح فرنسا وإنجلترا،ومناطقها بأوربا لصالح الدولالمجاورة،وضع مضيقي الدردنيل والبوسفور تحت الرقابة الدولية.
•تحولات ترابية وسياسية بأوربا: تمثلت في سقوطالإمبراطوريات العظمى (ألمانيا،النمسا-المجر،تركيا العثمانية،روسيا القيصرية) وتغيرت الخريطةالسياسية لأوربا لصالح الدول المنتصرة وظهرت دولجديدة (تشيكوسلوفاكيا،يوغوسلافيا،..)على حساب أقليات قومية.
• تأسيس عصبة الأمم يوم28أبريل 1919 بضغط من الرئيسولسون ،وتضم الجمعيةالعامة وتعقد دورة في السنة،ومجلس العصبة يتكون من أربع أعضاءدائمين: فرنسا،بريطانيا،إيطاليا،واليابان، والأعضاء المؤقتين ( 8-4)ينتخبون كلثلاث سنوات،ويجتمع ثلاث مرات في السنة،وتديرها كتابة عامة ولجان متخصصة ،ووظفت عصبة الأمم لصالح المصالحالاستعمارية الفرنسية والإنجليزية.
4) العوامل التي ساهمت في تراجع المكانة الاقتصادية لاوربا لصالح قوى جديدة.
• استفادت الولايات المتحدة الأمريكية واليابان منتمويلهما للحرب العالمية الأولى، حيث سخرتا كل إمكانياتهما لتلبية حاجيات الدولالمتحاربة، دلك أن بنيتهما الاقتصادية استمرت في النمو لكون الدولتين السابقتين خاضتا الحرب بعيدا عن أراضيهما.
•انهيار الاقتصاد الأوربي وارتفاع الديون غداة الحرب.استنزفت الحرب أهم المواردالاقتصادية للدول الأوربية حيث تراجع الإنتاج الفلاحي بفعل الخراب الذيتعرضت له الأراضي الفلاحية جراء الحرب + حدوث نقص في استعمال الأسمدةالكيماوية،كما دمرت المعامل والطرق وتراجعت حمولة الأسطول التجاري .
•تزايد حاجيات الدول الأوربية للأسلحةوالمؤن ومختلف المنتجات الأخرى،دفعها إلى الاعتماد على الولايات المتحدة الأمريكية مما نتج عنه ارتفاع مديونية الدول الأوربية التيأصبحت بموجب ذلك تابعة للولايات المتحدة الأمريكية.
•بروز الولايات المتحدة الأمريكيةواليابان كقوتين اقتصاديتين جديدتين بعد الحرب ع.1.
خاتمة: كانت للحرب العالمية الأولى نتائج اقتصادية واجتماعية وسياسية مختلفة ،كما كانت لها آثارابعيدة المدى ستؤثر على العالم وخاصة أوربا إلى غاية اندلاع الحرب العالمية الثانية

ملخصات دروس مادة الاجتماعيات للسنة الثانية باك

انتظروا منا هذه الدروس في مادة التاريخ ، السنة الثانية باكلوريا .
العالم غداة الحرب العالمية الأولى

الثورة الروسية و أزمات الديمقراطيات الليبرالية

أزمة العالم الرأسمالي الكبرى لسنة 1929

الحرب العالمية الثانية 1939-1945م

المغرب تحت نظام الحماية

المغرب : الإستغلال الإستعماري في عهد الحماية

سقوط الإمبراطورية العثمانية و توغل الاستعمار بالمشرق العربي

القضية الفلسطينية و الصراع العربي الإسرائيلي

نظام القطبية الثنائية و الحرب الباردة

تصفية الإستعمار و بروز العالم الثالث

النظام العالمي الجديد و القطبية الواحدة

المغرب:الكفاح من أجل الاستقلال واستكمال الوحدة الترابية

الحركات الاستقلالية بالجزائر و تونس و ليبيا

الحركات الإستقلالية بالمشرق العربي

العالم غداة الحرب العالمية الأولى
مقدمة:شهد العالم غداة الحرب العالمية الأولى عقد مؤتمر السلام ومعاهدات الصلح،وحدوث تحولات سياسية وترابية عميقة.فما السياق التاريخي لعقد مؤتمر السلام والصلح؟وما التحولات السياسية والترابية في أوربا بعد الحرب؟وما أثر الحرب على مكانة أوربا في العالم وعلى أوضاع المستعمرات؟ I- مؤتمر السلام ومعاهدات الصلح وأبعاد كل منهما:
1- مؤتمر السلام ومعاهدات الصلح:
- مؤتمر السلام:انتهت الحرب العالمية الأولى بانتصار دول الوفاق على دول المركز.وعقد المنتصرون مؤتمر السلام بقصر فرساي بباريس ما بين12 يناير و28 يونيو 1919 للتداول في شأن إقرار السلام وتوقيع معاهدات الصلح،وهيمن على مداولات المؤتمر الأربعة الكبار(الرئيس الأمريكي ويلسون،ورئيس الحكومة الفرنسية كليمونصو،ووزير خارجية إيطاليا أورلاندو،ووزير خارجية بريطانيا لويد جورج).تضمن جدول الأعمال مسألة الأمن والتعويضات وإعادة ترتيب الحدود ومبادئ ويلسون الأربعة عشر.وعرف المؤتمر حدوث خلافات بين الأربعة الكبار،ففرنسا تريد إضعاف ألمانيا،وبريطانيا ترغب في الحفاظ على التوازن بين الدول الأوربية،وإيطاليا تطمح إلى ضم مناطق جديدة.
- معاهدات الصلح:جدول معاهدات الصلح المفروضة على الدول المنهزمة(حلفاء ألمانيا):
المعاهدات وتاريخها

الدول المعنية

أهم الشروط

سان جيرمان:10/09/1919
تريانون:04/06/1920
النمسا
المجر

فصل هنغاريا(المجر)عن النمسا،اقتطاع أجزاء ترابية منهما لصالح دول أخرى، تحديد قواتهما العسكرية.

نويي:نونبر1919 بلغاريا

اقتطاع أجزاء من أراضيها،تجديد قواتها العسكرية.

سيفر:غشت1920 الإمبراطورية العثمانية

اقتطاع أجزاء من أراضيها،وإخضاعها بعضها للانتداب البريطاني والفرنسي.


2- معاهدة فرساي وأبعادها:
- جدول لبنود معاهدة فرساي:تم توقيعها يوم28يونيو28:
الشروط

مضمونها

العسكرية

تجريد منطقة الراين من السلاح-تحديد الجيش الألماني في 100ألف جندي-إلغاء الخدمة العسكرية...
الترابية

عودة الألزاس واللورين إلى السيادة الفرنسية-وضع منطقة السار تحت إشراف عصبة الأمم-تنازل ألمانيا عن مستعمراتها وراء البحار لصالح فرنسا وبريطانيا وبلجيكا واليابان-اعتراف ألمانيا باستقلال النمسا وتشيكوسلوفاكيا وبولونيا...

المادية

اعتبار ألمانيا مسؤولة عن اندلاع الحرب-أداء تعويضات عن الحرب...


- المواقف من المعاهدة:كانت بنودها قاسية على الشعب الألماني،وشعر الألمان أنهم حصلوا على سلام مهين،وبرز من خلالها نجاح فرنسا في فرض موقفها المتمثل في الرغبة في إضعاف ألمانيا،وعودة فرنسا كقوة مهيمنة.

II- التحولات السياسية الكبرى في أوربا والعالم غداة الحرب العالمية الأولى:
1- التحولات السياسية والترابية في أوربا:
- حدثت تحولات في الخريطة السياسية لأوربا من بينها:•زوال أربع إمبراطوريات كبرى(النمسا-المجر،ألمانيا،تركيا العثمانية،روسيا القيصرية).•تقلص مساحة عدد من الدول(روسيا،النمسا-المجر،ألمانيا..).•ظهور دول جديدة(يوغوسلافيا، تشيكوسلوفاكيا،هنغاريا،بولونيا، فنلندا،دول البلطيق).
- استمرار النزاعات القومية.
- تأسيس منظمة دولية هي عصبة الأمم باقتراح من الرئيس ويلسون سنة1919،من أهدافها:•الأمن والسلم الدوليين.•توثيق وتنمية التعاون بين الدول.ومن مبادئها:•عدم اللجوء إلى القوة لحل النزاعات.•احترام الالتزامات والعهود التي تنص عليها المعاهدات الدولية.
2- تراجع مكانة أوربا بعد الحرب:
- تراجعت المكانة الاقتصادية لدول أوربا في التجارة العالمية،واستفادت من الحرب دول بآسيا وأمريكا وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية.واضطرت دول أوربا إلى الاستدانة من الولايات المتحدة الأمريكية.
- ويرجع تراجع المكانة الاقتصادية لدول أوربا إلى:•أهمية الخسائر المادية والبشرية الناتجة عن الحرب.•تجزئة المجال الأوربي بسبب المعاهدات.•تنامي الانقسامات السياسية والتوترات الاجتماعية.•بروز قوى رأسمالية جديدة(الو.م.أ. واليابان).
- فقدت بعض الدول الأوربية مستعمراتها( ألمانيا )،وشهدت أمريكا اللاتينية تنافسا أوربيا-أمريكيا،واستفادت دول أوربا(فرنسا وبريطانيا) من مستعمراتها للتخفيف من مخلفات الحرب.
خاتمة:عرفت أوربا خلال الحرب العالمية الأولى عقد مؤتمر السلام،وتوقيع معاهدات الصلح وحدوث تحولات سياسية كبرى في أوربا والعالم

إرسال تعليق

اعلانات

 
Top