Soldat marocain de la Seconde Guerre mondiale  

مقالات عن مساهمة المغرب في الحرب العالمية الثانية‬‎ 

1) العوامل التي دفعت المغرب للمشاركة في الحرب العالمية الثانية.
 
رغم وقوعه تحت الاحتلال الفرنسي، فقد ساهم المغرب إلى جانب الحلفاء لتحرير أوربا- وفرنسا تحديدا- من الديكتاتوريات الفاشية الايطالية والنازية الألمانية،وتتجلى أسباب تلك المشاركة في ما يلي:
· دعوة السلطان محمد بن يوسف-محمد الخامس- الشعب المغربي الى مؤازرة فرنسا ماديا وعسكريا مباشرة بعد اندلاع الحرب العالمية الثانية يوم 03شتنبر 1939.
· إيمان المغرب بقيم السلم والتحرر والسيادة...
· اعتبار الحلفاء ،وخاصة انجلترا والولايات المتحدة الأمريكية، المغرب قاعدة استراتيجيه لانطلاق العمليات العسكرية في منطقة البحر الأبيض المتوسط لصد الجيوش الألمانية والايطالية،وفي هذا الإطار أنزلت قوات الحلفاء بالسواحل المغربية بالدار البيضاء والمهدية يوم 08نونبر 1942.
· استضافة المغرب للقاء أنفا في يناير 1943 كمساندة دبلوماسية للحلفاء.
 
2) مظاهر مساهمة المغرب في الحرب إلى جانب دول الحلفاء.
 
· المساهمة العسكرية: التحقت فرق عسكرية مغربية من الرماة والمدفعية والهندسة بالجبهات الحربية الأمامية لقتال الفاشية والنازية في منطقة الجزائر وتونس والبحر الأبيض المتوسط، وفي الأراضي الأوروبية بدءا بصقلية و ايطاليا ثم فرنسا وبلجيكا وألمانيا ...في الجبال-جبال الألب- والأودية - السين والراين والدانوب-، وفي ظروف مناخية قاسية-برد وثلوج..-،وقد أبان الجنود المغاربة عن شجاعة حربية عالية اعترف بها الأعداء والحلفاء .
· المساهمة الاقتصادية: جسد خطاب محمد الخامس الانطلاقة الفعلية للدعم المادي المغربي لفرنسا ،حيث كثف من صادراته الفلاحية كالحبوب والقطاني والفواكه والخضروات والمواشي...نحو فرنسا .
 
3) نتائج المشاركة المغربية في الحرب العالمية الثانية.
 
رغم الخسائر التي لحقت بالاقتصاد المغربي، ورغم الخسائر البشرية في صفوف جنوده،قتلى2883، وجرحى 12495،ومفقودين 474 ، فان المشاركة المغربية ساهمت في تحرير أوربا من سيطرة الأنظمة الديكتاتورية الفاشية والنازية، وجسدت تضحية غالية من المغرب لترسيخ قيم السيادة والعدالة والحرية والسلم.ووشحت صدور المغاربة بأوسمة الشرف والشجاعة ،واعتبر قائد البلاد السلطان محمد الخامس رمز الحرية ورفيق التحرير.


إرسال تعليق

اعلانات

 
Top