لعل أهم المستجدات المتعلقة بالنظام الجديد المتعلق بالدراسات الجامعية:


1 – على مستوى الوحدة أصبحت تتكون من مادة واحدة بدل مادتين أو أكثر في النظام الحالي. إذن الوحدة في النظام الجديد عموما هي مادة واحدة فقط.
2 – على مستوى عدد الوحدات الذي كان أربع وحدات في كل فصل. أصبح في النظام الجديد كالتالي: ست وحدات في الفصول 3 و4 و5 و6. وسبع وحدات في الفصلين الأول والثاني.
3 – الجديد في النظام المقبل هو أنه ركز على مواد التخصص. وتخلص ابتداء من الفصل الثالث من المواد التي كانت مدرجة في وحدة اللغات والتواصل أي مواد اللغة والإعلاميات والمقاولاتية. واللغة ستدرس فقط في الفصلين الأول والثاني. ولذلك فهذان الفصلان يزيدان بوحدة أي مادة عن باقي الفصول.
4 – في النظام الجديد هناك تكامل بين الفصلين المنتميان لسنة واحدة أي الأول والثاني / الثالث والرابع / الخامس والسادس. وهذا يعني أن الطالب إذا اجتاز الفصل الأول وحصل مثلا على معدل 9 فهو غير مستوفي لكن إذا حصل في الفصل الثاني على معدل 11. يصبح الفصل الأول مستوفى بالتكامل. أي أن النتيجة لا تحسم إلا في نهاية السنة الدراسية.
هذا باختصار أهم التغييرات التي سيعرفها نظام الدراسة في سلك الإجازة. وبطبيعة جميع الطلبة في كل الفصول سيتم تفريغهم في النظام الجديد. وكل مادة مستوفاة في فصل ما في النظام القديم ستعفيه من الوحدة المقاربة على مستوى المضمون في النظام الجديد. وسننشر لاحقا جداول بأسماء مواد النظام القديم وما يقابلها في النظام الجديد.

إرسال تعليق

اعلانات

 
Top