منهجيات اللغة العربية والمؤلفات : تكسير البنية وتجديد الرؤيا   Arabia 2 Bac


التقديم : شعر تكسير البنية هو تيار ظهر اواسط القرن الماضي وقد ساعد في ظهوره عدة عوامل اهمها آثار الحربين , نكبة فلسطين , انكسارات العالم العربيوتسرب المد الشيوعي والتلاقح مع الغرب وقد اعتمد على خرق مقومات القصيدة التقليدية شكلا ومحتوى , وتعامل مع النص الشعري كرؤية شاملة كما وظف الاسطورة والرمز والانزياح ومن رواده بدر شاكر السياب , صلاح عبد الصبور , محمد بنيس , عبد الوهاب البياتي ,ونازك الملائكة ... الشاعر(ة)  الذي ساعدته ثقافته في انشاء شكل شعري يعبر على مواقفه فالى أي حد تجسد قصيدته "عنوان القصيدة "خصائص ومقومات شعر التفعيلة شكلا ومحتوى ؟

* الفرضية : يؤشر عنوان النص , وبداية ونهاية القصيدة على ان موضوعا سيرتبط ب ( مضمون القصيدة) + خرق البنية الايقاعية التقليدية  وطريقة توزيع النص => نحن امام قصيدة تكسر و تخرق النظام القديم و تقدم لنا موقف الشاعر من واقعها.

* المضامين : تقسيم النص الى وحداته الاساسية * في مستهل القصيدة ...*ثم جاء ليبين ...*  وفي نهاية القصيدة...

* الحقول الدلالية : وتوسل الشاعر بمعجم توزع بين حقلين دلاليين ( حقل الامل) و(حقل اليأس ) مع اعطاء امثلة وبيان دورها في القصيدة

* البنية الايقاعية : ولخدمة هذه المضامين والحقول وظف الشاعر بنية ايقاعية ويتجلى ايقاعها الخارجي من خلال خرق النظام العمودي ذي الشطرين المتساويين المتناضرين/ وحدة القافية والروي / وكبديل للمقاطع والاسطر الشعرية المتفاوتت الطول المبتدأة والمنتهية ببياض بالاضافة الى التنويع في الروي والقافية + الجمل الشعرية ( طويلة/قصيرة/متوسطة ).كما وضف بحر .... اما الايقاع الداخلي للقصيدة فقد وقف على التوازي الذي توزع بين التام والغير تام كما حضر تكرار السطر الشعري وتكرار (صوائت ٍ.  ِ . ُ . َ  ـ ــا ــى ) و ( الصوامت و ت ا ا ) وقد تجسدت التكرارات في مد القصيدة بالتجانس الموسيقى . وتفسر هذه الهيمنة التدفق الشعوري العاطفي الوارد في النص والمطبوع بنوع من التيه  والحظر / الضياع / ...

* الصورة الشعرية: تجاوزت المألوف سواء من خلال مكوناتها او دلالاتها فالشاعر توسل بالانزياح ( إسناد شيء غير عاقل لشيء عاقل ) => /نامت يدي /دلالي/اما النحوي=> جف على خطواته قلبه / والعروضية هو ذلك الجرس الموسيقي المتناغم . كما وضف الرمز /ديني / تاريخي / طبيعي / ادبي / شخصي .
 ( + بالنسبة لتجديد الرؤيا ) :اما على مستوى الاسطورة فالنص  غني بها .... وقد ادت هذه الصور وظيفة تأبيرية ثأتيريةقوامها تبليغ رؤيا الشاعر بخصوص واقعه.
* الاسلوب : حضور واضح للجمل الفعلية ... الى جانب الجمل الاسمية....حضر في النص الاسلوب الخبري...والانشائي...ولقد تمظهرا من خلال الاستفهام التمني الامر , كما توزعت الضمائر بين المتكلم ...والغائب..والمخاطب...

* خاتمة : يمكن اختزال مقصدية النص على مستوى المضمون ...وعلى مستوى الشكل نمط شعري جديد يكسر المألوف ويحتوي على كل الرؤى والتصورات .وبالتالي يتبين لنا اننا بحضرت نص يمثل مقومات شعر تكسير البنية وتجديد الرؤيا.


.....
تابع معنا دروس ومنهجيات اللغة العربية والمؤلفات الخاصة بالثانية باك من هنا

إرسال تعليق

اعلانات

 
Top