التسجيل معنـا لتتوصل بآخر الدروس والوظائف مباشرة على بريدك الإلكترون

لا تفوت جديـد مدونتنــا و تابعنـا لحظة بلحظة، كل ما عليك هو التسجيل معنـا لتتوصل بآخر الدروس والوظائف مباشرة على بريدك الإلكتروني

منهجية تحليل السؤال الفلسفي Manhajiat Ta7lil philosophie

منهجية تحليل السؤال الفلسفي


كل سؤال فلسفي يحمل إشكالية محورية يمكن توزيعها إلى عدة تساؤلات فرعية،مثلما يحمل إمكانية جوابين مختلفين على الأقل. يستعمل أحدهما في التحليل،ويرجى الآخر للمناقشة. مثلا السؤال: هل اللغة والفكر متصلان؟ له جوابان على الأقل هم :
 - الموقف الإتصالي او ما يسمى بالراي الاول، ويملأ مساحة التحليل
  - الموقف الإنف الفلسفة صالي * الراي المخالف*، ويستثمر في مناقشة الجواب الأول 

1- المقدمة: 
تمهيد يرتبط بالموضوع الذي يؤطر السؤال (النظرية، الحقيقة، السعادة...)، ثم إعادة صياغة هذا الأخير بشكل ينفتح على عدة مقاربات، ستكون محط اهتمامنا خلال العرض (التحليل و للمناقشة)

2- التحليل: 
البدء بأحد المواقف وتحليلها تحليلا منظما ينصب على المضمون من جهة وعلى البنية
الحجاجية من جهة ثانية. مثلا فيما يخص السؤال السابق يرتكز التحليل على شرح
الموقف الإتصالي (دي سوسير + ميرلوبونتي...)، مع عدم إغفال المفاهيم الفلسفية المستعملة في كل موقف

3- المناقشة:
بعد مرحلة إفهام الموقف السابق ننتقل إلى مرحلة الإختلاف والحوار بين المواقف الفلسفية، حيث تحضر الإجابات الأخرى المختلفة والتي تكشف حدود الموقف السابق وقصوره في الإحاطة بكل جوانب الإشكال المطروح، وتساهم في استكمال النظر فيه

للمزيد من الموضيع والدرس في الفلسفة هنا

شكرا لك ولمرورك